مراكز البحيرة

 العثور على شاب مصاب جرح قطعي بالصدر والرأس داخل مقابر بالمحمودية

ساعات من الخوف والرعب عاشها سكان منطقة مقابر النجيلي بالمحمودية بمحافظة البحيرة، عقب سماعهم صوت استغاثات وآهات ألم لشاب داخل المقابر، ولم يدركوا أنه تعرض لطعنات أفقدته وعيه، وعلى مدار ساعات سادت حالة من الخوف بين الأهالي، ما دفعهم للاتصال بالجهات الأمنية وإخبارهم بأن صوت استغاثات قادم من المقابر أثار فزع الأهالي، وتحرك ضباط المركز على الفور ليجدوا شاب ثلاثيني ملقى في المقابر، وبه آثار جروح بالرأس والصدر.
انتبه أهالي منطقةالنجيلي على صوت يتمتم بكلمات غير مفهومة، صادر من مقابر القرية، واعتقد الأهالي للوهلة الأولى أن الصوت صادر من مخلوقات غير آدمية، وتداولوا في لحظات نبأ وجود “عفريت”
إبلاغ الجهات الأمنية.
اتصل الأهالي على الفور بمركز شرطة المحمودية، وأخبرهم بما يحدث بالمقابر والأصوات الغريبة الصادرة من هناك، وانتقل على الفور ضباط مركز الشرطة لموقع البلاغ، وتبين أن شاب ثلاثيني ملقى بالمقابر وبه آثار جروح وكدمات متفرقة بالجسم، ولم تسمح حالته الصحية بأخذ أقواله ومعرفة من فعل به ذلك.
نقل الشاب إلى المستشفى المركزي للعلاج
أعلنت طوارئ صحة البحيرة، استقبال مستشفى المحمودية المركزي، «ناجي.م.ن»، شاب 33 سنة، وجد في مقابر النجيلي، به جرح قطعي بالصدر والرأس وكدمات متفرقة في الجسم، وتم عمل غُرز جراحية والإسعافات الأولية له.
وقال الدكتور علي كامل، المتابع لحالة “ناجي” بمستشفى المحمودية المركزي، أن الحالة مستقرة الآن، بعد أن تلقى الرعاية والإسعافات اللازمة، حيث إنه وصل المستشفى وبه جروح قطعية بالرأس والصدر، بالإضافة إلى كدمات متفرقة بالجسم، وكانت يعاني حالة إعياء لدى وصوله المستشفى وشبه فاقد للوعي، بسبب ما تعرض له من إصابات.
جرى تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، في الوقت الذي يكثف ضباط البحث الجنائي جهودهم لكشف تفاصيل الواقعة…

 العثور على شاب مصاب جرح قطعي بالصدر والرأس داخل مقابر بالمحمودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
CLOSEX