منوعات

مجمع إعلام دمنهور يعقد ندوة تحت عنوان ” الإرتقاء بالخصائص السكانية ورؤية مصر 2030″

 

عقد مركز اعلام دمنهور اليوم الخميس، ندوة تحت عنوان ” الإرتقاء بالخصائص السكانية ورؤية مصر 2030″ برئاسة إيمان قطب، وحضور الدكتور أحمد خميس شتيه ( الأستاذ بكلية الآداب – جامعة دمنهور )، بالإضافة الي عدد كبير من مكلفات الخدمة العامة وموظفين من مختلف الهيئات والمصالح الحكومية.

قالت “أميرة الحناوى” مسئول الإعلام السكانى بمجمع إعلام دمنهور موضحة إن الإرتقاء بالخصائص السكانية هو إحدى أهم الأهداف المنشودة لخطة التنمية والتطوير فى مصر بكافة صورها وأنماطها سواء ( إجتماعية – سياسية – ثقافية – إقتصادية وبشرية ) , وخطة مصر 2030 تعد هى خريطة الطريق التى ترسم ملامح مستقبل مصر كما يتطلع إليه المواطنين وتم إعدادها بمشاركة مجتمعية واسعة لتراعى مستهدفات الوزارات والأجهزة الحكومية المختلفة .

وأضافت “إيمان قطب” مدير المجمع  أن دور الهيئة العامة للإستعلامات ومجمعات ومراكز الإعلام التابعة لها هو توعية المواطن بمختلف القضايا وأن ندعم ونقف وراء بلدنا مصر من أجل بنائها وتقدمها ورفعتها وأن لا ننساق وراء السوشيال ميديا وما تتسبب فيه من إحباط للمواطنين وتقليل من جهود الدولة و إثارة الشائعات والفوضى والبلبلة فى المجتمع وان نثق فى قيادتنا السياسية كل الثقة وأن يعمل كلا منا فى مجاله بإتقان وإخلاص .


وتناول الدكتور أحمد شتيه في كلمتة العديد من النقاط منها :
• رؤية مصر 2030 هى رؤية الدولة لخطة طويلة المدى تضع فى أهم أولوياتها رفع مستوى الوعى لدى المواطنين حيث أن شعب لديه وعى بجميع قطاعاته فهو سند كبير لدولته مهما تعاقبت الحكومات وشعب بلا وعى مهما كان فى الدولة من إنجازات لن يرى أى شئ سوى ما يريد أن يراه فى حدود نطاق تفكيره الضيق .
• مفهوم الخصائص السكانية هو ( التركيب السكانى للأفراد وماله من طبيعة ومميزات فى جميع الجوانب)
• تتكون الخصائص السكانية من ( خصائص ديموغرافية وتشمل : معدل المواليد – معدل الوفيات – شرائح التركيب العمرى – خصائص أخرى وتشمل : خصائص تعليمية – خصائص صحية – خصائص إقتصادية تتعلق بدخل السكان ) .
• معدلات المواليد فى مصر مرتفعة ومعدلات الوفيات ثابتة مما إضطر الدولة الى إتخاذ إجراءات إقتصادية شديدة والشريحة العمرية الأكثر إفادة للبلد هى قطاع الشباب من بعد مرحلة التعليم الجامعى الى سن الأربعين فهم مرتكز التنمية الإقتصادية .
• رؤية مصر2030هى أجندة وطنية بدأت فى عام 2016 لتعبر عن خطة الدولة المصرية طويلة المدى لبناء الجمهورية الجديدة وتهدف هذه الرؤية إلى تحقيق التنمية المستدامة فى كافة قطاعات الدولة وتخدم جميع أجهزة الدولة والنهوض بكافة القطاعات .وللنهوض بأية دولة لابد من : همة صالحة مجسدة فى القيادة السياسية ورفقة ناصحة وخطة واضحة هى رؤية مصر 2030 ونوايا صالحة تتمثل فى جميع أجهزة الدولة مع إستبعاد كل عنصر يهدف الإضرار بالأوطان , وهذه الرؤية تتصل إتصال وثيق بالتنمية المستدامة الشاملة والتنمية الإقليمية المتوازنة .
• أهداف رؤية مصر 2030 هى ( الإرتقاء بمستوى المعيشة – العدالة الإجتماعية – دعم المعرفة والإبتكار والبحث – السلام والأمن المصرى داخليا وخارجيا – حوكمة المؤسسات والمجتمع وما يترتب عليها من إنضباط كبير فى مستوى الأداء الإقتصادى – المكانة الريادية وهى أكبر مستهدف لأى دولة سواء فى الصحة أو التعليم أو الإقتصاد …..وغيرها ) .


• آخر إحصاء معلن يوم 2/4/2021 وصل عدد سكان مصر بالداخل إلى 101 مليون و674 ألف نسمة ومعدل الوفيات السنوى ثابت ويبلغ حوالى نصف مليون و إزدياد السكان بمعدل مليون سنويا تحتاج كهرباء ومياه ووظائف ودخول , لذا فنحن بحاجة إلى خفض معدل المواليد ولو تم هذا بشكل صحيح خلال عشر سنوات ستصل الدولة لطموحها بالنسبة لمعدل المواليد والوفيات ويظهر أثره فى الجانب الإقتصادى وجانب الخدمات .
• جهود الدولة فى الجانب التعليمى واضحة فمنظومة التعليم الجديدة تقوم على تطوير النظام القائم والإنتقال الجذرى لنظام جديد .و فى عام 2018 وجه الرئيس السيسى بالتفاوض مع البنك الدولى لرفع قيمة القرض من 500 إلى 800 مليون دولار لتنمية قطاع التعليم والبدء فى بناء وتطوير العديد من المدارس وإستخدام التابلت الذى أريد به تيسير البحث وتوسيع المعارف والإفادة من الشبكات والمواقع وزخم المعلومات , وأيضا تم بناء 72 ألف فصل جديد وتطوير 68 ألف مدرسة قائمة وتدريب 2 مليون معلم على نظام التابلت والنظام الجديد ومحو أمية حوالى 2 ,3 مليون مصرى و رفع كفاءة 10,220 معمل علمى بالمدارس وتطوير 6079 مدرسة تعليم فنى وحصول 3832 مدرسة على الإعتماد والجودة .

• جهود الدولة فى الجانب الصحى واضحة فهناك عدة مبادرات صحية تبنتها القيادة السياسية فى السنوات الأخيرة منها ( حملة 100 مليون صحة – القضاء على فيروس سى – الست المصرية هى صحة مصر للكشف المبكر عن سرطان الثدى والقضاء عليه – نور الحياة لطلاب المدارس – المستشفى النموذجى لحديثى الولادة – منظومة التأمين الصحى الشامل لتكفل لجميع المواطنين الحق فى الحصول على الخدمة الصحية المميزة – القضاء على قوائم الإنتظار والتى تساهم فيها الدولة بنسبة كبيرة ( 835 ألف و345 عملية خلال 3 سنوات ) من يوليو 2018 إلى مارس 2021 .

• مخصصات الصحة زادت فى موازنة 2020-2021 م حيث بلغت حوالى 93,5 مليار بزيادة حوالى 28% مقارنة بموازنة 2019- 2020 م .
• تم إتخاذ حزمة من الإجراءات من قبل الدولة لتنمية الجانب الإقتصادى منها رفع الدعم التدريجى عن الكهرباء والمياه والبنزين والضغط على المواطن لعدم وجود بديل لتدارك الموقف وعبور الأزمة الإقتصادية بسلام .
• وفى نهاية الندوة طالب جمهور الحضور بأن يبحث من خلال السوشيال ميديا عن مجهودات الدولة فى كافة القطاعات لكى ندرك بالفعل أنها فى طريقها الصحيح للتنمية وألا يكونوا معول هدم للدولة وأن يتحلوا بالوعى ويكونوا ترسا يدور مع باقى التروس من أجل إنجاح الوطن وليس إفشاله .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى