اخبار بلدنا

غدًا..”مسلمون وأقباط يحتفلون بمولد الشهيد مار جرجس بكفر الدوار

يحي المسلمون والاقباط  غدًا السبت، ذكري ميلاد ،مولد الشهيد مارجرجس،في ليلة كبيرة ينتظرها الكثير من الأهالي في لافتة عظيمة تجسد وحة الصف المصري وترابط أقطابة، وسط إجراءات أمنية مكثفة لتأمين الاحتفالات بختام المولد الذي يقام خلال الفترة من 13/6 وحتي 20/6 من كل عام.
وقال ماجد فؤاد إسكندر مدير العلاقات العامة بكنائس كفر الدوار، في بيان صحفي اليوم الجمعة، إن الاحتفالات تقام هذا العام بعد توقفها العام الماضى نظرا لانتشار وباء كورونا وسط إجراءات أمنية مشددة واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والالتزام بالتباعد وارتداء الكمامات، لافتًا إلى أنه حرصا على سلامة المواطنين تم تخفيض أعداد المشاركين هذا العام وأقتصارها على أهالى كفر الدوار والبحيرة فقط ومنع إقامة أى تجمعات داخل الكنيسة.
وأشار مدير العلاقات العامة بكنائس كفر الدوار، إلى قيام نيافة الانبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية بأداء صلاة القداس أول أيام الاحتفال، ومن المقرر الاحتفال بالليلة الكبيرة بالمولد يوم السبت بعد غد بحضور نيافة الأنبا باخوميوس وقيادات الكنيسة وأعضاء المجلس الملى والأباء والقساوسة والقيادات التنفيذية والسياسية بمحافظة البحيرة.
في سياق متصل، فرضت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، كردونًا بجوار البوابات الرئيسية للكنيسة مع انتشار أمني مكثف للقوات لتأمين الكنيسة ورواد المولد من الأقباط والمسلمين، مع تواجد خبراء المفرقعات.
ويبدأ توافد المحتفلين على المولد من الساعات الأولي من صباح الليلة الكبيرة، لحجز مكان نظرًا للتزاحم الشديد، حيث يقوم الأقباط بتقديم النذور والحصول على البركة من القساوسة والقيادات الكنسية الموجودة داخل أسوار الكنيسة، فيما يصطف الباعة بالمئات ليعرضوا منتجاتهم المتعلقة بالمولد من تماثيل وصور الشهيد “مارجرجس”، والحلويات والحمص والألعاب والهدايا التذكارية.
ومن أشهر العبارات التي يرددها المحتفلون في الليلة الكبيرة للمولد هي “جئنا لك يا صاحب الكرامات، شدينا الرحال وطلبنا الصلوات والبركات والمعجزات، يا حارق الشياطين ومنقذ اللاجئين وسند الضعفاء والمساكين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى