منوعات

إعلام دمنهور ينظم ندوة تحت عنوان ” مشكلات مرحلة المراهقة وكيفية التغلب عليها”

البحيرة نيوز شعبان عطاالله 

نظم مجمع إعلام دمنهور اليوم الأربعاء، ندوة تحت عنوان ( مشكلات مرحلة المراهقة وكيفية التغلب عليها) بقاعة مديرية الطب البيطرى بدمنهور، وذالك بحضور الدكتورة هبة الرحمانى ” دكتوراه فى الصحة النفسية وموجه بالتربية والتعليم بمركز الرحمانية “والدكتور أحمد عياده وكيل المديرية ومدير إدارة المجازر، والدكتورة صفاء غربال وكيل المديرية ومدير إدارة الوقاية، وعدد كبير من العاملين بالمديرية وإدارات الطب البيطرى بالمراكز 

افتتحت فعاليات الندوة الإعلامية أميرة الحناوى مسئول الإعلام السكانى بمجمع إعلام دمنهور موضحة أن مرحلة المراهقة هى المرحلة الإنتقالية بين الطفولة والشباب وتعد من أخطر وأصعب المراحل العمرية التى يمر بها الإنسان طيلة حياته فكثيرا مايشوبها الإضطرابات المزاجية والتمرد والمبالغة فى المشاعر وتسمى المرحلة العابرة الباقية أى أنها تمر بسرعة ولايتوقف عندها عمر الإنسان ولكن تبقى آثارها مدى الحياة ملازمة لشخصية الفرد .
وقالت الدكتورة  هبة الرحمانى إن مرحلة المراهقة هى المرحلة الفاصلة بين الطفولة والرشد المبكر وتظهر غالبا بعد حدوث البلوغ عند الذكر أو الأنثى وتبدأ عادة فى سن الثانية عشر وقد تمتد إلى سن الثالث والعشرون . و هى من أهم المراحل العمرية التى يمر بها الإنسان وأكثرها حساسية ويتخللها تغيير شامل وجذرى فى جميع الجوانب والظواهر الجسمية والعقلية والإنفعالية والإجتماعية .

و تتميز مرحلة المراهقة بالنمو السريع للفرد مقارنة مع المرحلة السابقة لها والمرحلة التى تليها فيظهر النمو والنضج فى كافة الجوانب والأبعاد الشخصية وإرتفاع القدرة على تحمل المسئولية وتطوير مهارات التفكير والتخطيط للمستقبل وإتخاذ القرارات المصيرية التى تمس حياة الفرد .
وأكد الرحماني علي أن المراهق يواجه العديد من المشكلات التى قد يكون منشأها داخلى أو خارجى وتحول دون الإستقرار النفسى للمراهق والخلل فى عملية التوافق الذاتى والإجتماعى وهذه المشكلات قد تكون ذاتية مثل ( المشكلات المتعلقة بالذات والمظهر الخارجى – مشكلات ناتجة عن الشعور بالخوف والقلق – مشكلة عدم التوافق النفسى والتى ينتج عنها العديد من المشاعر السلبية كالبكاء والحزن وعدم إستقرار العلاقات مع الآخرين والعزلة …. وغيرها ) وقد تكون مشكلات بيئية خارجيه مثل ( علاقة الفرد مع الأسرة والإختلاف المتباين فى وجهات النظر حول الدراسة وكيفية ملئ أوقات الفراغ والتقصير فى أداء الواجبات المنزلية والمدرسية والتمرد بإستمرار على سلطة الوالدين – علاقة الفرد مع المجتمع والتى من المفروض أن تقوم على أساس التفاهم والعطاء المتبادل حيث أن عدم التكيف مع المجتمع قد يؤدى إلى العزلة والإنسحاب والإنطواء والعديد من المشاعر السلبية تجاه الآخرين …..وغيرها ) .

مشرة إلي أن من أبرز مشكلات مرحلة المراهقة ( ميل المراهقين إلى التقليل من إحترام الوالدين – إدمان الأجهزة الإلكترونية – التأخر بإستمرار عن العودة للمنزل – الإضطرابات المزاجية والمبالغة فى المشاعر- أن يكون لهم أصدقاء لا يرضى الأهل عن سلوكياتهم وأخلاقهم…..وغيرها من المشكلات التى يجد الأهل صعوبة كبيرة فى حلها وكيفية التعامل معها ) .

وفى نهاية الندوة نصحت الدكتورة هبه جمهور الحضور بضرورة تخصيص وقت من جانب الأب والأم للأبناء يوميا للتحدث معهم ومعرفة ما حدث لهم طوال اليوم دون إنتقادهم أو التعصب عليهم وإعطائهم الثقة والطمأنينة ومشاركتهم بإستمرار فى حل مشكلاتهم حتى لا يتجهون إلى أناس غرباء قد يقدمون لهم الحلول والنصائح التى لا يحمد عقباها .


إعلام دمنهور ينظم ندوة تحت عنوان ” مشكلات مرحلة المراهقة وكيفية التغلب عليها”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
CLOSEX