اخبار بلدنا

في إنتظار الإقتتاح .. كلية الهندسة صرح علمي جديد بجامعة دمنهور.. صور

يُعد إنشاء كلية الهندسة بجامعة دمنهور بمحافظة البحيرة حدث جلل، وحلم طال انتظارة لكل أهل محافظة البحيرة.

حيث يخفف الضغط علي الطلاب، وبخفض مصاريف الانتقالات والسكن لدي أولياء الأمور، كلية الهندسة بجامعة دمنهور حلم أصبح حقيقة .

وبتكلفة تقدر بنحو 30 مليون جنية مصري، وضعت أساسات كلية الهندسة في 2 ديسمبر من عام 2014 ، علي مساحة 3900 متر مربع .

وتحتوي كلية الهندسة علي 9 أدوار وتضم ٧ ورش و٣٢ معمل و٧ مدرجات و١٢ فصل رسم ومكاتب إدارية والقاعات الدراسية والمداخل مدخل رئيسى و٧ مداخل فرعية و٩ مصاعد كما أن المبنى يحتوى على ٥ مولدات كهربائية خاصة بالكلية لخدمة المعامل والورش.

نبذة عن جامعة دمنهور

جامعة دمنهور كانت في البداية  فرع دمنهور لجامعة الإسكندرية والتي كانت تهدف إلى استكمال المقومات اللازمة لإنشاء جامعة دمنهور على أسس علمية واقتصادية وذلك من خلال تبني فكرة الأقسام العلمية الموحدة وكذلك الإدارة الاقتصادية للجامعة وإضافة كليات جديدة ففرع دمنهور استمر لما يزيد عن ربع قرن منذ إنشــائه فـى أواخـر السبعينـات وحتـى عام 2006 لا يزيـد عـدد كلياته عن أربــعـة كلــيــات هي (التربية – الزراعة – الآداب – التجارة) حتى صدرت القرارات الجمهورية بإضافة ثلاثة كليات جديدة وهي (العلوم – التمريض – الطب البيطرى) وقرارات مجلس الجامعة بإنشاء فروع لبعض الكليات لها في دمنهور وهي (الصيدلة – رياض الأطفال – الحقوق) وذلك من العام الجامعى 2007/2008.

  • تم افتتاح كلية التربية عام 1979/1980 ثم صدر القرار الجمهورى رقم 507 لسنة 1988 بإنشاء فرع جامعة الإسكندرية بدمنهور.
  • بدأت كلية الزراعة في العام الدراسى 1983/1984 ثم استقلت بصدور القرار الجمهورى رقم 507 لعام 1988.
  • تم إنشاء كلية الآداب بدمنهور عام 1984 امتداداً طبيعياً لكلية الآداب – جامعة الإسكندرية حتى صدر القرار الجمهوري رقم 507 لسنة 1988 باستقلال كلية الآداب بدمنهور.
  • صدر القرار الجمهورى رقم 507 لسنة 1988بإنشاء كلية الزراعة بمدينة دمنهور.
  • صدر القرار الجمهوري رقم 507 بتاريخ 4 ديسمبر 1988 بإنشاء كلية التجارة بدمنهور.
  • تم إنشاء كلية العلوم بدمنهور بقرار جمهوري رقم 87 في 27 مارس 2007 الموافق 8 من ربيع الأول عام 1428.
  • صدر القرار الجمهورى رقم 267 لسنة 2006 بإنشاء كلية التمريض بدمنهور.
  • تم افتتاح فرع كلية رياض الأطفال بجامعة الإسكندرية بدمنهور في العام 2008/2009.
  • صدر قرار جمهورى بإنشاء كلية الطب البيطرى بجامعة الإسكندرية – فرع دمنهور رقم 87 بتاريخ 28 مارس 2007.
  • وافق مجلس جامعة الإسكندرية في جلسته المنعقدة في شهر سبتمبر2008 على افتتاح فرع لكلية الصيدلة بدمنهور وكذلك كلية رياض الأطفال.

وأخيراً صدر رئيس الجمهورية السابق محمد حسنى مبارك بتاريخ 26/10/2010 قرارا جمهوريا بإنشاء جامعة دمنهور، وينص القرار على إلغاء فرع جامعة الإسكندرية بدمنهور، وضم الكليات التابعة لهذا الفرع الذي تم إلغاؤه إلى جامعة دمنهور حيث أن قرار رئيس الجمهورية يقضى بأن تضم الجامعة 12 كلية هي: “الآداب، التجارة، الزراعة، التربية، التمريض، العلوم، الطب البيطرى، الصيدلة، رياض الأطفال، الطب، طب الأسنان، الهندسة.

 

نشأة الجامعة

لم يكن لمحافظة البحيرة قبل عام 1984 نصيب كبير في انتشار التعليم الجامعي على أرضها، على الرغم من كونها من أكبر محافظات مصر مساحة، وكان كل اعتمادها في التحاق أبنائها بالتعليم الجامعي على محافظة الإسكندرية والمحافظات المجاورة، ومن هنا بدأ التفكير في إنشاء فروع لبعض الكليات لجامعة الإسكندرية بالمحافظة، حيث أنشئت كلية التربية، ثم كليات الآداب والتجارة والزراعة.

وكان من بين الأهداف الداعية إلى إنشاء فرع لكلية الآداب بدمنهور خلافا للعملية التعليمية لأبناء المحافظة ؛ أن تعمل هذه الكلية على الارتباط بالمجتمع المحلي للمحافظة ؛ ولتكون بالفعل مركز إشعاع للبيئة المحيطة، وللتنوير الثقافى وذلك من خلال المشاركة في معالجة قضايا المجتمع، فضلا عن القيام بالأبحاث الميدانية والأبحاث التدريبية التي تتناولها أقسام الكليات المختلفة كل فيما يخصه في المناطق القروية المحيطة أو المؤسسات الاجتماعية ومؤسسات الخدمات بعاصمة الإقليم، وهذه الأنشطة كلها تدخل في صميم الفلسفة القائم عليها العديد من أقسام كلية الآداب.

وقد استمر هذا الوضع قائما حتى صدر القرار الجمهوري رقم 507 لسنة 1988 باستقلال كليات فرع دمنهور، فأصبح من الواجب تعيين عميد مستقل للكلية، فشغل المنصب المرحوم الأستاذ الدكتور فاروق مصطفى إسماعيل أستاذا للأنثربولوجيا بكلية الآداب في جامعة الإسكندرية من 12/11/1991 ثم الدكتور غريب محمد سيد أحمد اعتبارا من 14/9/1995 ثم أ. د محمد على بهجت الفاضلى خلال الفترة من 31/3/1998 إلى 31/3/2004 ثم الدكتور أشرف أحمد جابر فراج من 31/8/2006 إلى 31/7/2008 ثم الأستاذ الدكتور / فضل الله محمد إسماعيل اعتباراً من 1 / 8 / 2008.

إلى أن أصدر السيد الرئيس محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية قرارا بإنشاء جامعة دمنهور، وينص القرار على إلغاء فرع جامعة الإسكندرية بدمنهور وضم الكليات التابعة لهذا الفرع الذي تم إلغاؤه إلى جامعة دمنهور.

ولاشك أن الكلية على هذا النحو تستطيع أن تمد إقليم البحيرة على امتداد مدنه وقراه بأعداد من المتخصصين سواء في مجال التدريس لمختلف التخصصات بها أو المتخصصين في إعداد الخرائط والمساحة والأخصائيين والباحثين والاجتماعيين والعاملين في مجال الترجمة والسياحة والإعلام والآثار، وما إلى ذلك من تخصصات محل اهتمام أقسام الكلية.

ولمواكبة أحدث تيارات العصر الذي نعيشه تحاول الكلية ألا تتخلف عن ركب التقدم واستجلاب أحدث الوسائل العملية التعليمية والإدارية فهي مثلا بسبيلها إلى إنشاء وحدة حديثة للحاسب الآلي، وإنشاء متحف للآثار يضم نماذج مختارة من قطع الآثار ليكون مزارا لطلاب المحافظة وأهلها، وإنشاء معمل للغات الأجنبية، واستكمال تجهيزات وحدة البحوث الاجتماعية والإعلامية، ومرسم ومعمل الجغرافيا فضلا عن تزويد الكلية بالمعينات السمعية والبصرية الحديثة اللازمة لإدارة العملية التعليمية على أحدث النظم المعمول بها حاليا.

موعد افتتاح كلية الهندسة بجامعة دمنهور .. قريبا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى