مراكز البحيرة

الملتقى الطلابي الأول بـ”تربية دمنهور” تحت شعار “كفر الدوار بلا أمية.

أكد اللواء اللواء هشام آمنة – محافظ البحيرة، على  أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً لمواجهة مشكلة الأمية لما لها من آثار اجتماعية واقتصادية وسياسية قد تؤثر على تقدم المجتمع ورقيه وتعيق عمليات التنمية المستدامة وإحداث نقلة حقيقية في مجالات العمل المختلفة، كما تسعى جاهدة لنشر التعليم والثقافة في كل ربوع الدولة.

مشيراً إلى أن المحافظة قطعت شوطا كبيرا في تنفيذ خطة الدولة لمحو الأمية باعتبارها من أخطر المشكلات التي تواجه الدول النامية في الوقت الحاضر وتتطلب مزيدا من التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية للقضاء عليها نهائيا


وفي هذا الشأن نظمت كلية التربية جامعة دمنهور الملتقى الطلابي الأول، برئاسة د/ هالة مهران – عميد الكلية وبالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر الدوار برئاسة اللواء احمد مرزوق لإعلان إنطلاق المبادرة التي تتبناها الجامعة من خلال كلية التربية بمركز ومدينة كفر الدوار، والتي تتمثل في قيام  طلاب الكلية   بالتوسع في فتح فصول جديدة بالمدينة والمركز بهدف الوصول إلي “كفر الدوار بلا أمية”.

حيث تم توزيع عدد ٧١٠ طالب جغرافيًا علي مناطق وقرى كفر الدوار، وتحديد جدول زمني لبدء فتح الفصول والعمل بها بإشراف من هيئة محو الأمية وتعليم الكبار، وبالتنسيق مع الوحدة المحلية بكفر الدوار والوحدات القروية.

وتأتي هذه الجهود في إطار حرص جامعة دمنهور برئاسة د/ عبيد صالح، على أن تكون أحد أهم الجهات الشريكة والداعمة لحل هذة المشكلة فى محافظة البحيرة و إستكمالاً لمجهودات الدولة لتعليم الأميين القراءة والكتابة، للوصول بهم إلى مستوى الإجادة وفقًا للمعايير التي تم وضعها من خلال هيئة محو الأمية وتعليم الكبار، وتماشيًا مع المشروعات القومية التي تشهدها قرى كفر الدوار من خلال المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتحسين جودة الحياة للمواطنين وتوفير كافة سُبل المعيشة.


الملتقى الطلابي الأول بـ”تربية دمنهور” تحت شعار “كفر الدوار بلا أمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
CLOSEX