حوادث البحيرة

امن البحيرة يكشف تفاصيل مصرع حرامي صعقا بالكهرباء

كشفت تحقيقات رجال مباحث البحيرة تفاصيل العثور على جثة ملقاة وسط الزراعات بإحدى قرى مركز دمنهور، وتبين أن المتوفى تعرض لصعق كهربائي أثناء قيامه وثلاثة آخرين بسرقة كابل كهرباء من أعلى عامود باستخدام مقص ما أدى لوفاته.

وأوضحت التحقيقات أن شركاء الضحية ألقوا بالجثة بمكان العثور عليها خشية من المساءلة القانونية وفروا هاربين.

وتمكن ضباط مباحث مركز دمنهور من القبض على المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وأحيلوا لنيابة مركز دمنهور حيث باشر المستشار محمد ناجى مدير النيابة التحقيق تحت إشراف المستشار محمد شلبى المحامى العام الأول لنيابة وسط دمنهور الكلية التحقيق.

كان مأمور مركز شرطة دمنهور تلقى بلاغا من شرطة النجدة بالعثور على جثة شخص مجهول الهوية بطريق ترابى وسط الزراعات بالقرب من عزبة حافظ التابعة لقرية سنطيس دائرة المركز، انتقلت على الفور الأجهزة الأمنية لموقع البلاغ وتبين أن الجثة لشخص مجهول الهوية فى العقد الخامس من العمر وبمناظرة الجثة تبين وجود كدمات بالعين.

ونجحت التحريات في تحديد هوية المتوفى وتبين أنه يدعى (السيد. ع. ب وشهرته ياسر بهنسى 45 سنة عاطل) ومقيم عزبة عقدة قرية قرطسا التابعة لمركز دمنهور كما كشفت التحريات أن المجنى عليه سبق اتهامه فى أكثر من 30 قضية متنوعة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائى إلى قيام المجنى عليه بالاشتراك مع ثلاثة آخرين وهم (ياسر ال أ 36 سنة عاطل ومقيم قرية سنطيس مسجل شقى خطر سرقات ويوسف ش ش 25 سنة عاطل ومقيم قرية سنطيس سبق اتهامه فى العديد من القضايا وخالد ر ب 27 سنة عاطل ومقيم قرية المنشية الإبراهيمية بمركز دمنهور) فى سرقة كابل كهرباء وعند صعوده عامود الكهرباء صعقه التيار الكهربائي وسقط أرضا فقام المتهمون بنقل الجثة مستخدمين سيارة نقل كانت بحوزتهم لمكان العثور عليها وقام أحد المتهمين بالاستيلاء على هاتفه المحمول وقام بالاتصال بشرطة النجدة وأبلغ عن مكان الجثة واستولى على الهاتف المحمول وفروا هاربين

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة أرشدوا عن الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه.

وأحيل المتهمون للنيابة العامة بمركز دمنهور التى باشرت التحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى