حوادث البحيرة

الدم بقي ماية.. تفاصيل مقتل شاب علي يد إبن خالتة في البحيرة

شهدت عزبة عاصم التابعة لمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، حادث قتل بشع راح ضحيته شاب عشريني علي يد ابن خالته في ظروف غامضة، واتشحت القرية بالسواد حزنا علي الشاب وتحولت إلي سرادق عزاء كبير جاء إليه الأهالي من جميع القرى المجاورة لمواساة والدة الضحية والوقوف بجانبها.

 

بقلب يعتصرة الم الفراق ومرارة الهجران حكت والدة الشاب “السيد مصطفى المغربي” تفاصيل عن حياة ابنها ضحية الخيانة والغدر ، حيث قالت أنه كان يعمل عاملا بالمعمار وكان ينتظر مولوده الأول منذ 9 سنوات، وظل حائرا بين الأطباء لإجراء عمليات كي تنجب زوجته بعد أن باع عفش منزله، حتى رزقه الله بطفلة ولدت يوم قتله علي يد ابن خالته.

 

 

واكملت حديثها مشيرة إلي أنة يوم ولادة زوجته ذهب إلى المنزل ليعد لها طعاما لتجده عندما تأتي من المستشفى، وفي هذه اللحظة غدر به ابن خالته، ووجه سلاح ناري “فرد خرطوش” وضربه في رقبته ما أدى إلى انقطاع الأحبال الصوتية ومصرعه في الحال.

 

وأشارت والدة الضحية، أن نجلها محبوب من الجميع وكان يتمنى أن يرى إبنته ويحتضنها بعد انتظار 9 سنوات من زيجته، مناشدة بالقصاص العادل لنجلها كي يبرد نارها.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى