حوادث البحيرة

تفاصيل إحالة أوراق المتهم بقتل صديقه في البحيرة للمفتي

قررت محكمة جنايات، دمنهور والمنعقدة بمحكمة إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، إحالة أوراق المتهم بقتل صديقه في قرية السويد بكوم الفرج التابعة لمركز أبو المطامير لمفتي الجمهورية من أجل أخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

صدر الحكم برئاسة المستشار ياسر محمد عبده الوصيف، رئيس الدائرة 12 المنعقدة في محكمة إيتاي البارود، وعضوية المستشارين حسين رشيد حسين محمد، وتامر محمد علاء الدين عتمان، وأحمد عبد المولي إبراهيم شحاتة، وحددت هيئة المحكمة الرابع من شهر نوفمبر القادم موعدًا للنطق بالحكم.

وكانت هيئة المحكمة أجلت أمس الثلاثاء، نظر القضية لجلسة اليوم الأربعاء، وذلك من أجل تمكين المحامي المنتدب من قبل المحكمة من الاطلاع على أوراق القضية، وذلك لعدم وجود محامٍ من قبل المتهم للدفاع عنه.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، بالتنسيق مع مباحث البحيرة وفرع الأمن العام، قد تمكنت من كشف غموض، العثور على جثة تاجر مهشم الرأس وملقى بمياه مشروع صرف مركز التدريب بجناكليس بدائرة مركز أبو المطامير، حيث تبين أن وراء ارتكاب تلك الواقعة سائق يدعى” فكرى .م . ع .غ “مقيم قرية أبو العدا التابعة لدائرة المركز حيث قام باستدراج المجنى، من داخل المسجد المجاور لمنزل المجنى عليه بدعوى شراء كمية من أجولة الدقيق وأثناء سيرهما غافله وعاجله بضربه على رأسه ثم انهال عليه بالضرب على رأسه حتى أرداه قتيلا، ثم استولى على ما يحوزه من أموال وقام بالتخلص من الجثة بإلقائها بمكان العثور عليها، وذلك بسبب مروره بضائقة مالية.

وترجع أحداث الواقعة بتلقي الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبو المطامير بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة غريق بمياه مصرف مركز التدريب بقرية سيدي دمين التابعة لجناكليس.

شاهد أيضا في البحيرة نيوز  سعر الحديد اليوم الأحد 12/6/2022 في مصر

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لموقع البلاغ وتم انتشال الجثة وبالفحص تبين أن الجثة التي تم العثور عليها هي لشخص كان مبلغ من قبل أسرته باختفائه، ويدعى “حسن.م” 34 سنة، حاصل على دبلوم تجارة ومقيم قرية كدوة السويد بكوم الفرج.

وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة قرر مفتش الصحة، أن سبب الوفاة جرح بالجبهة وتهتك بفروة الرأس ووجود شبهة جنائية في الوفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى