اخبار بلدنا

تساقط أمطار خفيفة علي محافظة البحيرة.. والوحدات المحلية علي أتم إستعداد

شهدت محافظة البحيرة أمطار خفيفة مع الساعات الاولي من صباحا اليوم، الاحد، مع انخفاض درجات الحرارة، ونشاط للرياح.

كانت قد شددت الدكتورة نهال بلبع، نائب محافظ البحيرة، علي استمرار رفع درجة الاستعداد وتمركز المعدات وانعقاد غرفة العمليات وإدارة الأزمات المركزية بديوان عام المحافظة، لمتابعة حالة الطقس وعدم استقرار الأحوال الجوية المتوقعة، واتخاذ كافة التدابير اللازمة للحد منها.

جاء ذلك وفقاً لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية بأن تشهد المحافظة اليوم الأحد، أمطارا خفيفة إلى متوسطة الشدة بنسبة حدوث 50% تقريبا وقد تشتد فرص سقوط الأمطار بداية من الساعة 12 ظهراً وتصل للذروة في السادسة مساءً.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية، أن يشهد اليوم الأحد، طقس بارد في الصباح الباكر، لطيف الحرارة نهارًا، بارد ليلاً، على كافة الأنحاء، وأوضحت الهيئة، أن اليوم، يشهد، شبورة مائية صباحًا، وطقس غائم جزئيًا، مع فرص لسقوط أمطار متوسطة قد تكون غزيرة بنسبة حدوث ٥٠ ٪ تقريبًا.

ويتوقع الخبراء أن تكون حالة البحر المتوسط، معتدلة مضطربة، وارتفاع الموج فيه (٢:٢.٥) متر، على أن يكون اتجاه الرياح شمالية شرقية، درجات الحرارة المتوقعة في محافظة البحيرة اليوم الأحد، العظمى ١٩°: الصغرى ١١°.

هذا وأشادت الدكتور نهال بلبع، بحصول منظومة إدارة الأزمات والكوارث بمحافظة على التقرير الأول على مستوى الجمهورية في التدريب العملي المشترك صقر 99 لسنة 2022 لدورها في إدارة الأزمات والكوارث ولما تقوم به من إجراء تدريبات وعملية على أرض الواقع لكيفية إدارة الأزمة والتنسيق بين الجهات المختلفة للجهات للحد من ومنع الخسائر وإعداد سيناريو مسبق بالحدث وكيفية إدارته وتوفير قاعدة معلومات وبيانات دقيقة.

كما تم التنبيه على استمرار الجاهزية والاستنفار التام والتواجد المستمر لجميع الأجهزة التنفيذية والتنسيق مع الوحدات المحلية باتخاذ اللازم ورفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة سقوط الأمطار، من خلال الالتزام بانعقاد غرف العمليات بالمراكز والمديريات على مدار 24 ساعة لتلقي كافة البلاغات، المتابعة المستمرة والدورية لتطهير صفایات وخطوط صرف مياه الأمطار بالشوارع والطرق وأسفل وأعلى الكباري والأنفاق.

كما شدت نائب المحافظ، على مراجعة كافة الاستعدادات والمتركزات للتعامل مع الأمطار ومراجعة محطات الصرف الصحي والزراعي ومناسيب الترع والمصارف، مراجعة تطهير الترع والمصارف وكافة المجاري المائية وإزالة التعديات عليها ومراجعة المناسيب أولاً بأول والانتهاء من أعمال الصيانة بكافة محطات الصرف الزراعي، مراجعة المعديات والمراكب النيلية العاملة كل في نطاقه ووقف المخالف منها واتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة مع التأكيد على وقفها حال قيام الرياح والأمطار.

استمرار مراجعة كافة الأعمدة والأسلاك والمحولات الكهربائية وسرعة اتخاذ اللازم بإجراء الصيانة على الفور حفاظًا على الأرواح والممتلكات، يُذكر أن محافظة البحيرة، استعدت لموسم الشتاء والأمطار بأكثر من 1300 معدة وطاقم بالإضافة إلى ماكينات الشفط والمعدات والوحدات الخاصة بالحماية المدنية للتدخل الفوري ورفع تراكمات المياه على الفور.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى